• زواج زفافنا المجاني
  • منذ 2009

لن ينقصك شيءمعي

متواجد
أخر دخول: اليوم

في البداية اود ان اشكرك على رغبتك في التعرف علي و اليك بياناتي
اسمي لن ينقصك شيءمعي , ذكر, وعمري 35 عاما , واود ان تعرف ان جنسيتي من المغرب, وانا اقيم في دولة المغرب, مدينة اكادير, وعن حالتي الاجتماعية فأنا اعزب, وعن مهنتي فأنا استاذ قطاع عام مرسم, اما مؤهلي العلمي فهو ماجيستير


اليك بيانات أخرى عني:

أستاذ في التعليم مرسم في الوظيفة العمومية من جهة سوس. من أصول أمازيغية وعائلة طيبة معروفة بالدين والصلاح.. وقد وفقني الله لحفظ القرآن الكريم ولله الحمد.متخلق بأخلاق الإسلام. شكلي مقبول جدا ولله الحمد. أنيق، متفهم، اجتماعي، كريم، طموح، مرح، طيب وحازم في نفس الوقت، محبوب جدا لدى كل الناس، قوي الشخصية، أجتنب المحرمات بجميع انواعها، غير متشدد وأكره التشدد، بل أحب الوسطية و الاعتدال والتوازن في جميع أمور الحياة، متواضع، أحافظ على الصلوات. من أخلاقي الصدق واجتناب الكذب. بسيط وأحب البساطة، والاستمتاع بالحياة فيما يرضي الله، جاد في موضوع الزواج، ومستعد له ماديا ومعنويا، وأتوفر ولله الحمد على منزل مجهز بالكامل خاص بي. وهدفي من هذا الموقع هو أنني أرغب في الزواج ببنت متدينة وجميلة ومن أصول طيبة تكون لي نعم الرفيقة التي تسعدني وأسعدها، ونعيش الحياة الزوجية الطيبة التي يملؤها الحب والاحترام والأمان وراحة البال، في إحترام تام لمبادئ ديننا الحنيف، وتطبيق لسنة نبينا الكريم.. وسأكون نعم الزوج الصالح لمن اختارت أن تكون زوجتي ورفيقة دربي بإذن الله... وأنا قادر على ذلك بفضل الله ثم بفضل التجربة التي راكمتها في حياتي جعلتني إنسانا ناضجا أكثر، وتأكذت بأن المرأة تحتاج إلى رجل يعرف كيف يتعامل معها: رجل يراعي خصوصياتها.. تحتاج الى رجل يتحمل المسؤولية، وفي نفس الوقت: يستشير معها ويشاركها قرارته، ويقف معها في أوقات الشدة، ويحقق لها طموحاتها... باختصار: تحتاج المرأة الى رجل، يعرف جيدا كيف يجعلها سعيدة ومرتاحة في زواجها: فتحس معه بالأمان والثقة والحب وراحة البال وحسن المعاشرة... فتجد في شريك حياتها: الأب الحنون، والأخ الأمين، والصديق الناصح، والزوج الذي يجمع هذه الصفات كلها...تحتاج الى رجل يخاف الله ويأخذ بيدها الى الجنة، فتكون زوجته في الدنيا والآخرة.. كل ماكتبته عن نفسي وعن شريك حياتي..والله إنه من قرارة نفسي وهو فعلا ماسأقوم به، وأنا صادق في كل ماأقوله والله شاهد علي. وكفى بالله شهيدا.


معلومات عن النصف الاخر الذي ارغب فيه:

كلمة مهمة وضرورية أوجهها لك أختي الكريمة قبل أن تتواصلي معي.. لابد أن تعلمي أن أعظم سبب للتوفيق ليس ذكاؤك ولاشهادتك ولا دائرة معارفك ولا علاقاتك أيًا كانت، نيتك الطيبة الخالصة لوجه الله هي من تفتح لك أبواب الرزق والتوفيق من حيث لا تحتسبين. ‏النوايا البيضاء تُرتِّب لصاحبها أجمل الأقدار، وتُسخِّر له أطيب الأحداث، تزرع الورد في دروبه، وتصنع الجمال في أيامه، فكم من شخص رُزِق بنيّته الصافية أكثر مما يتوقّع ويتصوّر، وكم من أبوابٍ عظيمة فُتِحَت بمفتاح النيّة الطيّبة. فإذا كنت طيبة ونيتك صادقة مرحبا بك. واستسمح جدا على الإطالة. هدفي فقط هو أن أكون واضحا، فمن أعجبتها بياناتي فلا تتردد في التواصل معي. فأنا أجيب على جميع الرسائل...

تنبيه!

للمراسلة يجب عليك ان تقوم بعملية تسجيل الدخول

اشترك الان مجانا