موقع زفافنا زواج المجاني
اعلانات

صاحب الضمير | أخر دخول للموقع: اليوم

في البداية اود ان اشكرك على رغبتك في التعرف علي و اليك بياناتي
اسمي صاحب الضمير - ذكر وعمري 38 عاما واود ان تعرف ان جنسيتي من ليبيا, وانا اقيم في دولة ليبيا مدينة طرابلس.
وعن حالتي الاجتماعية فأنا اعزب, وعن مهنتي فأنا عمل حر, اما مؤهلي العلمي فهو متوسط

   اليك بيانات أخرى عني:

 قال الله تعالي ،، { الطيبات للطيبين والطيبون للطيبات } ،، { الإسم } من أسماء الله الحسني { عبد******} ،، { الجنسية } من ليبيا مولود ومقيم في العاصمة طرابلس ،، { العمر } 38 سنة أعزب لم يسبق لي الزواج ،، { المهنة } عمل حر ،، { الوضع المادي } ميسور الحال والحمد لله ،، { العائلة } أسرة بسيطة محترمة طيبة معروفة بأهلها وجيرانها ،، { الأخلاق } الضمير والإنسانية ثم المعاملة والمصداقية ،، { الصفات } خلوق طيب القلب حنون رومانسي متعاطف صريح غي معقد أحب الخير ومساعدة الآخرين ،، { المواصفات } جميل المظهر أنيق وسيم متدين ملتحي في طاعة الله ورسوله ،، { الشكل } الوجه مائل للبياض ، الوزن 68 ، الطول 1.70 ، الجسم نحيف ومتوسط البنية ،، { الهواية } أعشق لعب كرة القدم والتنزه في الطبيعة بجبال غرب ليبيا ،، { الغاية من الإشتراك } دخلت الموقع بنية صادقة البحث عن الستر والإستقرار والزواج علي سنة الله ورسوله ،، { لا للتسلية ، فقط ، للزواج } ،، قال الله تعالي { وكل شئ خلقناه بقدر } ،، { ملاحظة من يهمه أمري } ،، قال الله تعالي { ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد } ،، سأكون صريح وجاد في كلامي ،، بياناتي التي ذكرت فيما سبق في هذه الصفحة كلها صحيحة بإستثناء الإسم المستعار وقد تم قبل ذلك الإشتراك في هذا الموقع وقمت بإلغاء الإشتراك لأسباب خاصة ولم يسبق لي التعرف علي أي فتاة أو علي صاحبة النصيب والجدير بالذكر إن أخلاقي وتربيتي ومبادئي لا يمكن أن أفكر مجرد التفكير اللف أو الدوران أوالضحك أو التسلية بمشاعر أي فتاة في هذا الموقع بما يخص موضوع الزواج لأن الضمير هو صاحبي الأول والأخير في المعاملة الطيبة الحسنة مع الآخرين بصدق وأمانة وإخلاص النية والحمد لله أملك صفات حميدة التي أعتز بها في الأخلاق ،، { الصدق ، الوفاء ، الأمانة ، الإحترام ، التواضع ، العمل الصالح ، حب المساكين ، الحلال في المال الملبس المأكل ، ذكر الله في السر والعلن } بما في ذلك لا أنكر إني بعض الأحيان أكون عنيدا وتارة عصبيا لكن أحمل قلبا طيبا أبيض مثل الثلج متسع بالحب والود والحنان والأخص التحفظ علي مشاعر الآخرين ،، { اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لي وترحمني وإذا أردت فتنة قوم فتوفني غير مفتون وأسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربني إلي حبك } ،، والله أعلم

   معلومات عن النصف الاخر الذي ارغب فيه:

 زوجة سورية ،، { أنسة ، أرملة ، مطلقة } متدينة هادئة طيبة جميلة تقدر الحياة الزوجية في الحلوة والمرة وبناء أسرة في طاعة الله ورسوله والعيش بالسعادة تحت سقف واحد يملؤه ،، { الحب ، الحنان ، المشاعر ، الصدق ، الوفاء ، الأمانة ، الثقة ، الإحترام ، التفاهم، الإخلاص } ،، { اللهم لا سهلا إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن سهلا } ،، [ حكمة ] ،، [ ثلاثة أشياء لا تعود ،، (1) الكلمة إذا خرجت (2) والزمن إذا مضي (3) والثقة إذا ضاعت ] ،، [ حديث عن النبي ] ،، [ قال النبي صلي الله عليه وسلم ،، أية المنافق ثلاث ،، (1) إذا حدث كذب (2) وإذا وعد أخلف (3) وإذا أؤتمن خان ] ،، [ الأيمان بالله ] ،، [ سئل الحسن البصري عن سر زهده في الدنيا فقال ،، (1) علمت أن رزقي لا يأخذه غيري فأطمأن قلبي (2) وعلمت أن عملي لا يقوم به غيري فأشتغلت به وحدي (3) وعلمت أن الله يطلع علية فأستحيت أن يراني عاصيا (4) وعلمت أن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء ربي ] ،، { قصة عمرو إبن الخطاب رضي الله عنه ،، وراعي الغنم } ،، { مر عمرو إبن الخطاب رضي الله عنه وهو أمير المؤمنين أذاك ومعه أحمد إبن قيس ،، مرو علي راعي غنم فقال له عمرو رضي الله عنه بعنا شاة من هذه الغنم ،، فقال له الراعي أنا والغنم لسيدي أنا عبد مملوك لا أملك شيئ ،، فقال له عمرو رضي الله عنه وهو يختبره ،، بعنا شاة من هذه الغنم وقل لسيدك أكله الذئب ،، فقال الراعي وأين الله فرفع إصبعه إلي السماء وهو يردد وأين الله ،، أقول له أكله الذئب وأنا بعتها وربي موجود وهو يراني ويعلمني ،، فبكي عمرو رضي الله عنه بكاء شديدا حتي إختلت لحيته ،، فذهب إلي سيد هذا الغلام وشتراه وأعتقه فقال للغلام أعتقتك في الدنيا وأرجوا الله أن يعتقك من النار يوم القيامة } ،، [ سورة يس ] قال الله تعالي ،، [ إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون ] ،،

للمراسلة يجب عليك ان تقوم بعملية تسجيل الدخول
للأشتراك المجاني بالموقع اضغط هنا

تسجيل دخول (اشتراك جديد)

اسم المستخدم

الرمز السري


اشتراك زواج

نسيت الرمز السري؟
اذا نسيت الرمز السري, اضغط هنا.
اعلانات


موقع زواج زفافنا : صاحب الضمير - طرابلس , ليبيا

- Privacy Policy | سياسة الخصوصية